Posted by: salamfayyad | July 25, 2010

فياض: يؤكد على ضرورة إلزام إسرائيل بالوقف الشامل للاستيطان ورفع الحصار

.

للنشر الفوري

25-07-2010

خلال اجتماعه مع المبعوث الياباني الخاص بالشرق الأوسط

فياض: يؤكد على ضرورة إلزام إسرائيل بالوقف الشامل للاستيطان ورفع الحصار

جدد رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض دعوته للمجتمع الدولي من أجل تحمل مسؤولياته المباشرة في ضمان إلزام إسرائيل بتنفيذ الاستحقاقات المطلوبة منها، ومتطلبات التقدم في العملية السياسية وضمان نجاحها في تحقيق أهدافها وفي مقدمتها إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتمكين الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره في إقامة دولته المستقلة على كامل الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس الوزراء ظهر اليوم  للسيد “يوتاكا ايمورا” المبعوث الياباني الخاص بالشرق الأوسط والوفد المرافق له في مقر مجلس الوزراء في مدينة رام الله.

وأطلع رئيس الوزراء السيد ايمورا، والوفد المرافق له على تطورات الأوضاع السياسية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والمخاطر التي تتهدد مستقبل عملية السلام جراء الممارسات والانتهاكات الإسرائيلية. واعتبر فياض أن إلزام إسرائيل بقواعد القانون الدولي، وفي مقدمة ذلك الوقف التام والشامل للاستيطان وخاصةً في مدينة القدس،  ووقف كافة الإجراءات القمعية والتعسفية التي تمارسها لتفريغ المدينة من سكانها، وإلغاء قرارات إبعاد النواب، بالإضافة إلى رفع الحصار عن قطاع غزة وتنفيذ اتفاقية العبور والحركة لعام 2005، ووقف الاجتياحات لمناطق السلطة الوطنية، تشكل كلها عناصر أساسية لا يمكن تجاوزها لإعطاء المصداقية والجدية للعملية السياسية وقدرتها على تحقيق الأهداف المرجوة منها، وفي مقدمة ذلك إنهاء الإحتلال الإسرائيلي عن كامل الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967.

من جانبه جدد المبعوث الياباني السيد يوتاكا ايمورا موقف اليابان الداعم لحل الدولتين، وشدد على ضرورة تنفيذ إسرائيل للاستحقاقات الواردة في  خطة خارطة الطريق بما في ذلك التجميد الكامل للاستيطان، وأكد على إلتزام اليابان باستمرار تقديم الدعم للشعب الفلسطيني وسلطته الوطنية، وتمكينها من تنفيذ خطتها في بناء مؤسسات دولة فلسطين وبنيتها التحتية.

وبحث الاجتماع العلاقات الثنائية، والتعاون المشترك، والدعم الذي ستقدمه اليابان في السنوات الثلاث المقبلة في مجال بناء المؤسسات، ومبادرة ممر السلام والإزدهار، وعلاقات القطاع الخاص بين الحكومتين اليابانية والفلسطينية، واستئناف تنفيذ المشاريع الممولة من اليابان في قطاع غزة والتي كانت معلقة بسبب الحصار والإغلاق، وتعزيز التعاون مع بلدان شرق آسيا من أجل السلام في الشرق الأوسط، وغيرها من المواضيع في مجال التصدير والزراعة والسياحة ودعم قطاعات الحكم المحلي والمالية والمياه والصرف الصحى والصحة.

وجدد فياض تقدير السلطة الوطنية للدعم السياسي والاقتصادي الذي تقدمه الحكومة اليابانية خاصةً دعمها للمشاريع التي يجري العمل على تنفيذها في قطاع غزة بالتنسيق والتعاون التام مع السلطة الوطنية والمؤسسات الدولية العاملة في القطاع. وشدد على أهمية تقديم الدعم المباشر للسلطة الوطنية من أجل تمكينها من الوفاء باحتياجات المواطنين الفلسطينيين.


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: