Posted by: salamfayyad | June 12, 2010

فياض يتفقد سير امتحانات الثانوية العامة

مكتب رئيس الوزراء

للنشر الفوري

12-06-2010

 

 

 

فياض يتفقد سير امتحانات الثانوية العامة

ويتمنى للطلبة النجاح ويشيد بدور أسرة التربية والتعليم

 

 

أشاد رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض بجهود الطلبة ومثابرتهم للوصول إلى هذه المرحلة الدراسية التي اعتبرها بداية لمرحلة جديدة وقال: “هذه المرحلة هي حصيلة جزء طويل يمتد إلى 12 سنة من الدراسة لتصلوا الى هنا، وإن كافة مراحل الدراسة هي عنوان وهدف للعملية التربوية، وانتم اليوم وصلتم إلى محصلة نهائية لعمل دؤوب، وتبدأ الآن مرحلة جديدة من التحصيل الأكاديمي”.

 

جاء ذلك خلال تفقد رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض، سير إمتحانات الثانوية العامة في عدد من المدارس في محافظتي رام الله والبيرة، وهم مدرسة بنات البيرة الثانوية، ومدرسة ذكور رام الله الثانوية، ومدرسة الكلية الاهلية، وذلك بحضور وزيرة التربية والتعليم لميس العلمي، ود.ليلى غنام محافظة رام الله والبيرة.

 

 ونقل رئيس الوزراء تحيات الرئيس أبو مازن إلى كافة الطلبة الذي يؤدون إمتحانات الثانوية العامة. وأشاد بأسرة التربية والتعليم بكافة مكوناتها من طلبة وهيئات تدريسية وإدارات، بما في ذلك الكوادر العاملة في الوزارة واللجان الفنية، واللجنة العليا المشرفة على الامتحانات. وشدد على قدرة الاسرة التربوية بضمان الحفاظ على تقديم هذا الامتحان في الضفة الغربية وقطاع غزة في نفس الوقت وبما يحمي أحد أهم الانجازات الفلسطينية في الفترة الاخيرة، والمتمثلة في إمتحان الثانوية العامة الفلسطيني، بل وتمكن وزارة التربية والتعليم من الاشراف على هذا الامتحان في بعض مدارس الدول الشقيقة و الصديقة و تحديدا في قطر و بلغاريا.

 

          وثمن فياض دور الأيادي البيضاء التي بذلت كل الجهود والطاقات من الأهالي والمدرسين لوصول الطالب الى هذه المرحلة الهامة والحاسمة في حياته الأكاديمية، وعبر عن ثقته لامكانية النهوض بهذه العملية في المستقبل القريب.

 

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة أن يرتقي الجميع إلى مستوى المسؤولية الوطنية والاسراع في إنهاء حالة الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية. وأضاف ” كما نحن موحدين في مواجهة الحصار وضرورة رفعه فوراً وبما يضمن حماية الوحدة الجغرافية بين الضفة والقطاع، وضرورة تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته في الضغط على إسرائيل لتطبيق إتفاقية العبور والحركة لعام 2005، بما في ذلك البند المتعلق بالممر الامن الذي يربط الضفة والقطاع جغرافيا واقتصاديا واجتماعيا. مثلما نحن موحدين ضد الحصار، علينا أن نكون موحدين أكثر لاجراء المصالحة وانهاء الانقسام وتوحيد الوطن ومؤسساته، والتصدي الموحد للاستيطان وكل سياسات الاحتلال بما فيها الرفع الشامل ودون شروط للحصار”.

 

وفي وقت لاحق أجرى رئيس الوزراء مكالمة هاتفية مع إحدى المدارس القطرية شكر فيها دولة قطر الشقيقة حكومة وشعبا لإعطائهم الفرصة لأهلنا في الشتات من تقديم امتحان الثانوية العامة ونقل لهم تحيات السيد الرئيس أبومازن وتقديره العميق لهذه الخطوة الهامة للطلبة ولمستقبلهم الأكاديمي.

 

 


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: