Posted by: salamfayyad | May 12, 2010

12 May, 2010 16:10

مكتب رئيس الوزراء

 للنشر الفوري

12 أيار 2010

 

رئيس الوزراء يفتتح معرض “من ريحة البلاد” في المركز النسوي في مخيم الأمعري

ويشارك في مهرجان تكريمي

 

أكد رئيس الوزراء الدكتور سلام  فياض على أن قضية اللاجئين هي جوهر القضية الفلسطينية، وأن حل هذه القضية وتحقيق السلام العادل وفقاً لقرارات الشرعية الدولية وخاصةً القرار 194، يشكل جوهر البرنامج الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية، والنضال السياسي الذي تقوده بالنيابة عن كافة أبناء شعبنا الفلسطيني في الوطن وفي بلدان الشتات على درب الوصول لتحقيق كافة حقوقه المشروعة المتمثلة في العودة والحرية وتقرير المصير في دولة فلسطين المستقلة على كامل حدود عام 1967.

 

وأشار رئيس الوزراء إلى أن النضال السياسي الذي تقوده منظمة التحرير الفلسطينية، يسانده مساران يوفران الدعم والاسناد لها بما يمكن من تحقيق أهداف شعبنا الوطنية، وهما أولا، فيما يمارسه شعبنا يومياً من مقاومة شعبية سلمية يعبر فيها عن رفضه للاحتلال وممارساته، وحقه في العيش بحرية وكرامة، والمسار الثاني يتمثل في ما يقوم به أبناء شعبنا يومياً وعلى كافة المستويات الرسمية والشعبية في العمل على استكمال بناء مؤسسات الدولة القوية والقادرة على تقديم الخدمات لكافة مواطنيها ورعاية مصالحهم على درب الاعداد والتهيئة لاقامة دولة فلسطين، وأضاف “مساري المقاومة الشعبية وجهود البناء والاعداد لاقامة الدولة، يشكلان سوياً رافعة أساسية للنضال السياسي الذي تقوده منظمة التحرير الفلسطينة، بما يؤكد ثقتنا باننا سنتمكن من الوصول لتحقيق أهداف شعبنا”.

 

جاء ذلك خلال كلمة رئيس الوزراء في المهرجان الجماهيري في مخيم الأمعري، والذي نظمته لجنة المخيم لتكريم الطلبة، والذي يأتي في سياق فعاليات الذكرى 62 للنكبة.

 

وفي السياق ذاته كان رئيس الوزراء قد افتتح معرض “من ريحة البلاد”، الذي نظمه المركز النسوي في مخيم الأمعري، بمشاركة وزيرة شؤون المرأة ربيحة ذياب، وسلطان أبو العنين عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وعدداً من أعضاء المجلس التشريعي، وممثلي المؤسسات النسوية والأهلية، وحشد من أهالي المخيم.

 

وحيا فياض المركز النسوي في مخيم الأمعري معرضهم، بما يعمق الوعي بالتراث الفلسطيني لما له دور في التصدي لكل ما حل بشعبنا من جراء النكبة ومحاولات الطمس والتذويب، وقال ” في الذكرى 62 للنكبة، لم ولن ننسى”.

 

وأشاد رئيس الوزراء بالجهود التي تبذلها المؤسسات الفلسطينية، بما في ذلك المركز النسوي واللجان الشعبية في المخيمات، للحفاظ على التراث الوطني، وحماية الهوية الوطنية بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية”.

 

جدير بالذكر أن معرض “من ريحة البلاد”، يأتي في سياق فعاليات الذكرى الثانية والستين للنكبة، والذي عُرض فيه ما أخرجه اللاجئون من سكان مخيم الامعري معهم في نكبة عام 1948.

 


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: